اﻷﺭﺑﻌﺎء 28 جويلية 2021

ﻣﻦ ﻧﺤﻦ

من نحن؟

محاربة المعلومات المضللة والدعاية خلال جائحة COVID19

هذا المشروع ممول من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس.

يواجه التونسيون موجة من الأخبار الكاذبة والإشاعات والدعاية التي قلبت حياتهم رأسًا على عقب وخلقت أزمة ثقة بينهم وبين السلطات.

إن التعبئة الاجتماعية والمشاركة المجتمعية لتفكيك الشائعات والأكاذيب والأخبار الزائفة أصبحت أمرا ضروريا،إذ يمكن لمعلومة واحدة خاطئة أن تخلق حالة من الفوضى في البلاد لذلك، يحتاج التونسيين إلى مصدر موثوق يستقون منه المعلومات التي تهمهم.

في هذا الإطار،أطلقت "المدارس الكبرى للتواصل" في أكتوبر 2020 منصة 'تراست نيوز' للتحقق من الأخبار الزائفة و البروغندا، سعيا منهالتوفير معلومات دقيقة لوسائل الإعلام والمسؤولين الحكوميين والمؤثرين الاجتماعيين، وبالتالي قطع الطريق أمام المعلومات المضللة، خاصة أثناء وباء Covid-19.

تتعاون 'تراست نيوز' مع 240 من المؤثرين الاجتماعيين للمساهمة في تصحيح المعلومات المضللة و نشرالأخبار الموثوقة في محيطهم الاجتماعي، بهدف مساعدة المواطنين على فهم الواقع دون تحريف أو تزييف.

كمايهدف هذا المشروع لإنشاء علامة ثقة للمصادقة على مصادر المعلومات

 "Trust News Outlets"، وهي علامة تمنح للمؤسسات الإعلامية، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي والمؤثرين الاجتماعيين.

نظرة عامة على المدارس الكبرى للتواصل( GEC ):

تأسست "المدارس الكبرى للتواصل" في عام 2013 وتعمل على تحسين التواصل المؤسسي والتنظيمي في تونس. نحن مقتنعون بأن التغيير يحدث من خلال تركيز أنشطتنا على الاتصال بمختلف مكوناته. لدى GEC أكثر من 35 شريكًا من القطاعين العام والخاص والجمعيات وتعمل في مجال التعليم والتدريب المهني والسياحة والصحة والثقافة والعدالة.

 

ﺗﺎﺑﻌﻨﺎ ﻋﻠﻰ