Loading alternative title

أصل الزلابية ليس تونسيا ولا مغاربيا

أصل الزلابية ليس تونسيا ولا مغاربيا
اﻷﺭﺑﻌﺎء 05 ﻣﺎﻱ 2021 14:45
إعداد : ﻣﺤﻤﺪ ﺇﻳﻬﺎﺏ ﺷﺎﻳﺒﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

من بين أكثر المأكولات التي ترتبط بشهر رمضان، "الزلابية".

ويختلف كثيرون في خصوص أصل الزلابية حيث تروج العديد من المواقع أن أصلها من ولاية باجة وآخرون يروجون أنها مغاربية وأصلها من الجزائر أو تونس.

فريق عمل "تراست نيوز" بحث عن الأمر ودقق في تاريخ "الزلابية" حيث يوجد العديد من التفسيرات لكلمة زلابية فمنها ما يقول بأن أصلها عربي مشتق من فعل زلب أي لم يفارق والزلبة هي اللقمة حسب  المعجم الوسيط  وقيل إنها معربة من الفارسية من كلمة زليبيا ونجد في لغات أخرى مفردات مشابهة.

 ففي التركية نجد زولبيي وفي الآرامية زولبيا وفي الهندية جلابية.

وبالبحث في عدة مراجع عن أصل الحلويات يرجعها البعض إلى اسم زرياب الأندلسيّ الذي ابتكرها عندما سافرَ إلى الأندلس ثم المغرب العربي حيث حُرّف اسمه من زرياب إلى زلياب.

ومن بين أكثر الروايات رواجا هي أن أحد التجّار في الأندلس أمر طبّاخه بطهي الحلوى فلم يكن في المطبخِ إلا الزيت والسكر والدقيق، فعجنها ووضعها في المقلاة، وعندما رأى الزلابية غريبة الشكلِ قال باستهجان:

"إنها زلَةٌ بيَ" أي أني أخطأت في إعدادها طالبا بذلك عفو سيده، فأصبحت “زلةُ بي” أو"زلابية".

والزلابية في تونس صفراء اللون وأشهرها زلابية باجة ويؤكد المؤرخون أنها قدمت من بلاد الأندلس.

وفي صفاقس تكون "الزلابية" حمراء اللون باستعمال ملون كيميائي، ومن الأمثال الشعبية يقال “هانت الزلابية حتى عباو بيها الخابية”.

وباتصالنا بالمؤرخ التونسي عبد الستار عمامو أوضح لنا أن أصل الزلابية أندلسي واشتهرت صناعتها كثيرا في بلاد فارس نظرا لامتلاكها أبرز وأجود أنواع الزعفران.

وبخصوص انتشار الزلابية في تونس أكد عبد الستار عمامو أن الزلابية اشتهرت في تونس في العهد الحفصي وخاصة في القيروان ومن أبرز صانعيها عائلة النجار في نابل والتي كانت المزود الرسمي للبايات بالزلابية ومازالت إلى الآن المختص رقم واحد في تونس في هذه الصناعة.

في النهاية تجدر الإشارة إلى أن ابن الرومي كتب شعرا عن الزلابية في القرن الثامن ميلادي وهذا ما يبين عراقة الحلويات حيث قال "رأيته سحرا يقلي زلابية في رقة القشر والتجويف كالقصب".

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ




المؤرخ التونسي عبد الستار عمامو

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

الزلابية أصلها من المغرب العربي

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title