Loading alternative title

"الكشف عن حقيقة السيارة الدبلوماسية التي أنزلت طفلة على جانب الطريق" ... عنوان مضلل

"الكشف عن حقيقة السيارة الدبلوماسية التي أنزلت طفلة على جانب الطريق" ... عنوان مضلل
اﻷﺭﺑﻌﺎء 26 ﻣﺎﻱ 2021 30:14
إعداد : اﺳﺎﻣﺔ ﺭﻣﻀﺎﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

نشر موقع "التونسي" مقالا بعنوان "الكشف عن حقيقة السيارة الدبلوماسية التي أنزلت طفلة حافية على جانب الطريق..."، وذلك في علاقة بمقطع الفيديو الذي راج منذ أول أمس الاثنين 24 ماي 2021 والذي نشرته مواطنة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ويُظهر سيارة تابعة للسلك الديبلوماسي أنزلت فتاة صغيرة وتركتها على جانب الطريق باكية.

فريق "تراست نيوز" اطلع على المقال الذي نشره الموقع ليتبيّن لنا الصبغة التضليلية في العنوان المذكور، حيث أنه لم يتطرق إلى أي معلومات جديدة حول الحادثة، ولم يذكر المقال هوية الشخصين اللذين كانا على متن السيارة، مثلما روّج بالعنوان.

كما لم يكشف عن الهيكل الديبلوماسي الذي تتبعه السيارة باعتبارها وحسب ما ظهرت في مقطع الفيديو تحمل لوحة منجمية تشير إلى ملكية السيارة لجهة ديبلوماسية.

وبمزيد التثبت من المقال تبين أن كل ما نشره هي معلومات نشرتها صاحبة الفيديو على حسابها الشخصي على "فايسبوك".

وقد تدخلت في عدة إذاعات وكشفت ما تطرق إليه الموقع في المقال المذكور حيث قالت إن رجلا كان يقود سيارة تابعة للسلك الديبلوماسي نزل منها وترك فتاة باكية على جانب الطريق مضيفة أنه وأثناء قيامها بتوثيق الحادثة بواسطة هاتفها نزلت امرأة من ذات السيارة وأخذت الفتاة.

هذا وخلّف مقطع الفيديو الكثير من ردود الفعل المنددة بهذه الحادثة والداعية إلى ضرورة كشف الحقيقة ورفع اللبس عن تفاصيل الحادثة.

وتمسكا بمبدأ الشفافية وجب التنويه أن سفارة فرنسا بتونس أصدرت مساء الإربعاء 26 ماي 2021 بلاغا (أي بعد نشر هذا المقال) أكدت فيه أن السيارة تخص بالفعل عضوا في السفارة مضيفة أن الاتهامات المتداولة خالية من الأدلة المادية الأمر الذي قد يضر بصاحب السيارة.


ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

المقال نفسه 

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

الكشف عن حقيقة السيارة الدبلوماسية التي أنزلت طفلة حافية على جانب طريق في المروج

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title