Loading alternative title

"السجن 8 أشهر لكل من يقوم بتركيب كاميرات مراقبة تطلّ على الطريق العام" .. مضلل

"السجن 8 أشهر لكل من يقوم بتركيب كاميرات مراقبة تطلّ على الطريق العام" .. مضلل
اﻟﺠﻤﻌﺔ 11 ﺟﻮاﻥ 2021 12:46
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

نشرت صفحة  "Racine Fm"، الخميس 10 جوان 2021، والتي يُتابعها أكثر من 90 ألف شخص، تدوينة تمثلت في "السجن 8 أشهر لكل من يقوم بتركيب كاميرات مراقبة تطلّ على الطريق العام".

للتدقيق في هذا الموضوع قمنا بالرجوع إلى تصريحات رئيس الهيئة الوطنية لحماية المُعطيات الشخصية شوقي قداس، الذي سبق وتحدث عن هذا الموضوع منذ سنة 2018، وأكد على ضرورة أن تخضع عمليات تركيب كاميرات مراقبة في كل الفضاءات المفتوحة على العموم إلى تراخيص مسبقة .

وأوضح قداس أن الجهة الوحيدة المخول لها منح التراخيص هي هيئة حماية المعطيات الشخصية إضافة إلى إعطاء الشركات المختصة في تركيب هذه الكاميرات تعليمات بضرورة تنبيه طالبي الكاميرات إلى ضرورة أخذ ترخيص مسبق .

وأضاف أن القانون الذي تم اقراره يفرض بالضرورة على أصحاب الشركات والراغبين في تركيز كاميرات مراقبة الاستظهار بترخيص في الغرض.

وأكد شوقي قداس أن كل الدول في العالم لا يمكنها العمل دون تأمين الشوارع بالكاميرات ولكن هذا يجب أن يتم هذا الأمر بالالتزام بإطار قانوني  وقع اقراره في مشروع جديد يتعلق بحماية المعطيات الشخصية.

وبالرجوع إلى قرار عدد 5 بتاريخ 5 سبتمبر 2018 المُتعلق بضبط شروط وإجراءات تركيز وسائل المراقبة البصرية، وبالاطلاع على الفصل 5 المتعلق بتركيز الوسائل بمحلات السكنى تبيّنت لنا الصبغة التضليلية بالتدوينة المذكورة إذ ينص الفصل بـأنه " يجوز للأشخاص الطبيعيين تركيز وسائل مراقبة بصرية بمحلات سكناهم دون الحصول على ترخيص في ذلك من الهيئة، شريطة أن لا تغطي تلك الوسائل الا الفضاءات الداخلية لمحل السكنى بما في ذلك الحديقة، وأن لا تشمل الفضاءات الخارجية مثل مساكن الأجوار والطريق العمومي بما في ذلك الرصيف. وفي صورة انتداب شخص للعمل بمحل السكنى، فإنه يتوجب على مستغل المحل إعلامه بوجود وسيلة المراقبة البصرية."

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

شوقي قداس رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية – قانون الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصي









اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

السجن 8 أشهر لكل من يقوم بتركيب كاميرات مراقبة تطلّ على الطريق العام

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:
  "اغتصاب عجوز تسعينية مصابة بالزهايمر".. في مصر وليس في تونس   الصورة لمحاكمة طفل أمريكي بتهمة القتل وليس بسبب قرصنة بنك سويسري

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title