اﻟﺴﺒﺖ 18 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ 2021
botão whatsapp

"تحوير وزاري يشمل 6 وزراء" .. مضلل

ﺳﻴﺎﺳﺔ 422
Facebook Twitter Linkedin email
اﻟﺨﻤﻴﺲ 17 ﺟﻮاﻥ 2021 12:29
اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ
نشرت صفحة  الفايسبوك "الجرأة info"، نقلا عن موقع "الجرأة نيوز" مقالا مصحوبا بعنوان "تحوير وزاري يشمل 6 وزراء".فريق "تراست نيوز" تحرى في هذا الموضوع، وبالاطلاع على فحوى المقال، اتضح أن لا وجود لأي تحوير وزاري في الوقت الحالي، إذ ورد بالمقال أن " رئاسة الجمهورية اقترحت على رئيس الحكومة هشام المشيشي إعادة إجراء تحويرٍ وزاريٍّ  يشملُ 6 وزراء من بينهم 4 وزراء  من الذين رفض سعيّد آداءهم اليمين و2 من القضاة العدليين. والمصدر  الأول والرئيسي لهذا الخبر جاء في فقرة إخبارية أمس على إذاعة ديوان أف أم التي نسبت الموضوع لمصدر موثوق به.ويبقى طلب رئاسة الجمهورية من رئاسة الحكومة المُتمثل في تحوير وزاري خبر مشكوك فيه خاصة وأن بلاغ رئاسة الجمهورية الأخير بخصوص ما تم تعاطيه في الاجتماع بقصر قرطاج يوم الثلاثاء 15 جوان 2021، الذي ضمّ بعض  رؤساء الحكومات السابقة ورئيس الحكومة الحالي هشام مشيشي ورئيس الجمهورية قيس سعيّد لم يذكر تصريحا او تلميحا  أن رئاسة الجمهورية طلبت إعادة النظر في التحوير الوزاري الذي قرره المشيشي في الفترة الأخيرة. وكان  اللقاء المذكور قد تطارح  كيفية الخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس، ولم يتم التعرّض إلى تشخيص الأوضاع التي يتفق حولها الجميع ولكن تمت مناقشة الأسباب التي أدّت إلى هذا الوضع وإلى سبل تجاوزه.وجدّد رئيس الجمهورية موقفه الرافض للحوار على شكل ما حصل في السابق، وركّز على ضرورة ادخال إصلاحات سياسية بعد أن أثبتت التجربة أن التنظيم السياسي الحالي وطريقة الاقتراع المعتمدة أدّت إلى الانقسام وتعطّل السير العادي لدواليب الدولة.وتعرّض رئيس الجمهورية، أيضا، لعدد من الاخلالات والتجاوزات القانونية والأخلاقية، وركّز في هذا الخصوص على أن الحصانة لا يمكن أن تكون أداة لتجاوز القانون بل هي أداة لضمان استقلالية من يتمتع بها.وتم الاتفاق على أن الوضع في تونس لا يمكن معالجته بالطرق التقليدية بل يجب بلورة تصوّر جديد يقوم على إدخال إصلاحات سياسية جوهرية ومن بينها القانون الانتخابي إلى جانب بعض الأحكام الواردة في نصّ الدستور. كما تم الاتفاق على الاجتماع مجدّدا في أقرب الآجال حتى يقدّم كلّ مشارك تصوّره للحلول، إلى جانب إمكانية تشريك أطراف أخرى شرط أن يكون العمل نابعا من تصوّرات وطنية لا من اعتبارات ظرفية أو حسابات سياسية ضيّقة، حسب ما ورد على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية.
ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ
اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ
تحوير وزاري يشمل 6 وزراء
ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

الجرأة نيوز

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺫاﺕ ﺻﻠﺔ