Loading alternative title

إثارة: عاصفة شمسية من نوع "تسونامي" تضرب الأرض

إثارة: عاصفة شمسية  من نوع "تسونامي" تضرب الأرض
اﻷﺭﺑﻌﺎء 01 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ 2021 16:57
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

رصد فريق "تراست نيوز" خبرا تناقلته وسائل إعلامية من بينها "قناة نسمة" و "ديوان أف أم" تحت عنوان "عاصفة شمسية من نوع "تسونامي" ضربت الأرض أمس الإثنين 31 أوت 2021.

هذا الخبر روّجت له صفحة "الجمعية التونسية للفضاء"، التي يُتابعها أكثر من 120 ألف شخص.

فريق "تراست نيوز" تواصل مع هشام بن يحيى، نائب رئيس الجمعية الفلكية التونسية،الذي  أفاد بأن ما تم تداوله نقلا  عن جمعية الفضاء، تتخلله صبغة الإثارة إذ تم الخلط بين ظاهرة العاصفة الشمسية وما تعنيه كلمة "تسونامي" و ما ينجرٌ عنها  من مخاطر على الطبيعة والأرض والبشرية.

و ما حدث تحديدا حسب ما جاء في  بيان الجمعية الفلكية التونسية وحسب بحوثهم عبر موقع الإدارة الأمريكية الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي(NOAA) يعود  إلى بداية الدورة الشمسية الجديدة ويتزايد شيئا فشيئا النشاط المغناطيسي للشمس ما ينجر عنه اندلاعات شمسية  éruptions solaires  قد تكون عنيفة أحيانا وتكون مصحوبة بـانبعاثات من الكتل الاكليلية CME أو البلازما التي يمكن أن تصل إلى الأرض، وبالتالي يمكن أن تؤدي هذه الاندلاعات بحكم تدفق جسيمات منها الى إحداث عاصفة مغناطيسية أرضية عند وصولها لكوكبنا، تصنّف على مقياس من 5 درجات، إلا أن الأضرار الممكنة لا تخص إلا المناطق القريبة من القطبين المغناطيسيين خاصة شمال القارة الأميركية و بعض المناطق الاستوائيّة.

وأشار ذات المصدر في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء 01 سبتمبر 2021، أن بلادنا تبقى بمنأى عن هذه العواصف المغناطيسية لبعدها عن القطبين المغناطيسيين مع العلم بانه بالإمكان تسجيل بعض الاضطرابات في الاتصالات على الموجات الطويلة أو مع الأقمار الصناعية.

وشددت الجمعية على ضرورة نشر المعلومة العلميّة برصانة وحذر ودون تهويل.

وجاء البيان تحت توقيع سفيان كمّون رئيس الجمعية الفلكية التونسية وأحمد عمار دكتور في الفيزياء الفلكية ومختص في فيزياء الشمس والمدير العلمي لهذه  الجمعية.

كما صاحبت  البيان رسوم بيانيّة و صورة للشّمس من تصوير الهيئة تبيّن البقعتين الشّمسيّتين موضوع هذه الظاهرة الفلكية.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

هشام بن يحيى، نائب رئيس الجمعية الفلكية التونسية

الجمعية الفلكية التونسية





اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

عاجل: عاصفة شمسية من نوع "تسونامي" ستضرب الأرض غدا الإثنين 30 أوت تأكد رصد انفجار على سطح الشمس يوم 26 أوت الماضي مصنف على المستوى الثالث "جي-3" (على سُلّم من 5 مستويات)، يعني أنه انفجار قوي نسبيا حسب التصنيف الأمريكي. وحدث هذا الانفجار تحديدا في البقعة الشمسية رقم 2859 كما تظهره الصورة المرافقة التي التقطها مرصد "سوهو" الفضائي. وقد أكد مركز متابعة طقس الفضاء أنه من المنتظر أن تصل كمية هائلة من الطاقة للأرض يوم الإثنين 30 أوت في ظاهرة تُعرف بتسونامي شمسي وهي تحدث للمرة الأولى بعد سنة 2009.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ