Loading alternative title

حادثة الطفلة المعنفة قديمة وفي مصر

حادثة الطفلة المعنفة قديمة وفي مصر
اﻟﺜﻼﺛﺎء 16 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2021 15:40
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

تناقل بعض نشطاء موقع فايسبوك اليوم الثلاثاء 16 نوفمبر 2021، صُور طفلة تظهر على جسدها آثار عنف، وأرفقت بتدوينة مطولة جاء فيها أن "الطفلة "هبة" التي تظهر في الصور ذات 8 سنوات تعرضت للعنف الشديد من قبل زوجة أبيها".

كما طالب ناشرو الصور في هذا الصدد رئيس الجمهورية بالتحرك لحماية الطفلة.

دقق فريق "تراست نيوز" في الموضوع وبعد معالجة الصور المزعومة باستعمال تقنية البحث العكسي "Google image " اتضحت صبغة الإثارة في التدوينة المذكورة. إذ تبيّن أن الحادثة قديمة ووقعت في مصر تحديدا في منطقة الدمياطى سنة 2019، وكانت حديث المجتمع المصري آنذاك ولُقبت الطفلة بـ "ضحية التعذيب".

كما تصدرت عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية وأهم نشرات الأخبار هذه الحادثة.

أما عن تفاصيل الواقعة فقد تم تعذيب الطفلة من قبل زوجة أبيها حسب ما صرّح به محامي الطفلة لجريدة "الدستور".

وقالت الطفلة أمام جهات التحقيق، أن زوجة أبيها تعاملها كخادمة وتطلب منها القيام بأعمال المنزل وتحبسها وتهددها بالموت وتعتدي عليها بالضرب، كما أنها توجهت لوالدها بالشكوى لكن دون جدوى.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

elbalad.news

adwwa.com

https://www.dostor.org/2749488

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

صورة متداولة لطفلة تظهر عليها آثار عنف زعمت الصفحات أن قصتها في تونس

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ