Loading alternative title

"جمعة 13" نذير شؤم ... خرافة

"جمعة 13" نذير شؤم ... خرافة
اﻟﺠﻤﻌﺔ 26 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2021 16:24
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

يعد "الجمعة 13" اليوم الأسوأ حظا على الإطلاق في العديد من الخرافات والمعتقدات، ويحدث هذا التاريخ من مرة واحدة في العام إلى ثلاث مرات.

تحرى فريق "تراست نيوز" في أسباب انتشار هذه الشائعة، ووجد أن هذا الرهاب تعود جذوره إلى العصر الإغريقي وأطلق عليه اسم "تريسكا ديكا فوبيا"، ولاحقا في روما القديمة ارتبط الرقم 13 بالشيطان، في حين أن "الإسكندنافيين" القدماء كانوا بسببه يعقدون "حبل المشنقة" 13 عقدة، ووصولا الى القرن التاسع عشر، باتت شركة لويدز للتأمين البحري في لندن ترفض تأمين أي سفينة تبحر يوم جمعة 13.

كما وجدت نظريات أخرى تزعم كون "الجمعة 13" يجلب سوء الحظ، مثل وقوع العديد من الأحداث السيئة المتعلقة بهذا التاريخ وموت عدد من الشخصيات الشهيرة مثل مقتل مغني الرّاب "توباك شاكور" يوم الجمعة 13 سبتمبر 1996، متأثراً بجروحه بعد تعرضه لإطلاق النار من سيارة، خلال عودته من مباراة لمايك تايسون وبروس سيلدون في لاس فيغاس.

وعلى الرغم من عدم وجود أيّ أدلّة مكتوبة وموثقة غير ما يتناقله الناس من أساطير فإنّ العديد من الشعوب مازالت تؤمن بهذه الأسطورة وبعض الأشخاص ينظّمون حياتهم على أساسها لحماية أنفسهم، فيلتزم العديد من الأشخاص ممارسة أيّ نشاطات أو الخروج من منازلهم في ذلك اليوم.

وعلى مر السنين قامت محاولات عديدة لإنهاء فكرة أن الرقم 13 رقم غير محظوظ وإثبات أن يوم الجمعة الـ 13 هو كأي يوم آخر من السنة فعلى سبيل المثال في عام 1880، شكلت مجموعة من سكان نيويورك نادي للتنديد بهذه الفكرة والتوقف عن نشرها ولكنها ما لبثت وإن استسلمت أمام هذه الفكرة لاسيما وأنها منتشرة في العالم عامة والمجتمعات الأوروبية والأمريكية خاصة وهناك الكثير من المظاهر على مستوى العالم التي تعبر عن التشاؤم من رقم 13، ومنها عدم وجود غرف تحمل هذا الرقم في بعض الفنادق.

وإلى يومنا هذا ومع كل هذا التطور والتقدم الذي نشهده في العالم على جميع الأصعدة فما تزال بعض الخرافات والأساطير تحتل حيزاً كبيرا بين المجتمعات وتطغى على الكثير من قرارات والتصرفات كخرافة التشاؤم من يوم الجمعة الثالث عشر والتي لا أساس علمي لها.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

eferrit.com 

skynewsarabia.com 

https://www.akhbaralaan.net/entertainment/2014/09/13/secret-number-13-impact-human-mood 

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

يعد "الجمعة 13" اليوم الأسوأ حظا على الإطلاق في العديد من الخرافات والمعتقدات، ويحدث هذا التاريخ من مرة واحدة في العام إلى ثلاث مرات.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:
  على عكس ما رُوّج تونس لم تسجل إصابة بالمتحور "أوميكرون"   لا وجود لرش غاز الكمتريل في سماء تونس

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title