Loading alternative title

سفارة أمريكا في تونس نفت منذ شهر أكتوبر 2021، تمويل الحملة الانتخابية لسعيّد سنة 2019

سفارة أمريكا في تونس نفت منذ شهر أكتوبر  2021، تمويل الحملة الانتخابية لسعيّد سنة 2019
اﻟﺠﻤﻌﺔ 07 ﺟﺎﻧﻔﻲ 2022 15:36
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

نشرت صفحة الفايسبوك "قاهر الأزلام" تدوينة جاء فيها أن قيس سعيّد رئيس الجمهورية رفض المثول أمام القضاء وتمسّك بالحصانة خوفا من السجن إثر ثبوت تورطه في جريمة تلقي دعم أمريكي خلال انتخابات 2019، إلا أن الولايات المتحدة نفت في أكتوبر من العام الماضي تمويل الحملة الانتخابية لسعيّد سنة 2019، ردا على الاتهامات التي أصدرها راشد الخياري النائب المجمد آنذاك.

وعبر حسابها في تويتر، قالت السفارة الأمريكية في تغريدة بالعربية أن "حكومة الولايات المتحدة لم تقدم أي تمويل كان لدعم حملة الرئيس قيس سعيد الانتخابية".

وأضافت السفارة "تؤكد الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الصدد على احترامها الكامل لنزاهة الديمقراطية التونسية واستقلاليتها".

بالإضافة إلى أن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، أوضح في بلاغه الذي تلقته وكالة تونس إفريقيا للأنباء يوم الثلاثاء 05 جانفي من العام الجاري، أنّ قرار إحالة 19 شخصا على القضاء تمّ إثر إحالة وكيل الدولة العام لدى محكمة المحاسبات على النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس أفعالا من شأنها أن تشكل جرائم انتخابية، وذلك عملا بأحكام الفصل 24 من القانون الأساسي عدد 41 لسنة 2019 المتعلق بمحكمة المحاسبات.

والأشخاص المحالين على المجلس الجناحي هم تباعا نبيل القروي ويوسف الشاهد وعبد الكريم زبيدي وراشد الخريجي وربيعة بن عمارة وسليم الرياحي وأحمد الصافي سعيد وحمادي الجبالي وحمة الهمامي وسلمى اللومي ومحمد الصغير النوري ومحمد المنصف المرزوقي وناجي جلول ومحمد الهاشمي الحامدي وإلياس الفخفاخ ومهدي جمعة ومنجي الرحوي ولطفي المرايحي وسعيد العايدي، وبذلك تم إعفاء الرئيس التونسي قيس سعيد من قائمة المشمولين بقرار الإحالة على القضاء بسبب الجرائم الانتخابية.

وأضاف مكتب الاتصال بالمحكمة المذكورة أنّه "تعذر إحالة غيرهم على المحكمة لأسباب تتعلق ببعض الإجراءات الخاصة بإثارة الدعوى العمومية المرتبطة بصفة المخالف واستكمال بعض الأبحاث".

في المقابل يجب التذكير أن تقرير محكمة المحاسبات، أشار إلى أن  قيس سعيّد استعمل خلال حملته الانتخابية الرئاسية عام 2019، 30 صفحة فايسبوك، 5 فقط منها تُدار من داخل البلاد، فيما بلغ عدد متابعي هذه الصفحات أكثر من 3 ملايين شخص.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

المكلف بإدارة شؤون القصر المدعو قيس سعيد يُصاب بحالة هيستيريا بعد دعوته من القضاء للتحقيق معه إثر ثبوت فساده و تورطه في جريمة تلقي دعم أمريكي خلال إنتخابات 2019

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:
  الصورة مفبركة ونشرها سمير ديلو في إطار السخرية   "قروض دون شرط التمويل الذاتي" يندرج ضمن برنامج "رائدة" التابع لوزارة المرأة ولا يخص جميع العاطلين عن العمل

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title