Loading alternative title

الأرض لا تمتص الدماء: التفسير العلمي يكذّب الرواية الشعبية

الأرض لا تمتص الدماء: التفسير العلمي يكذّب الرواية الشعبية
اﻷﺭﺑﻌﺎء 17 ﻓﻴﻔﺮﻱ 2021 16:25
إعداد : ﻣﺎﺟﺪﺓ ﻋﻤﺪﻭﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

من الشائعات المُروّج لها منذ القدم، أن الأرض لا تشرب الدماء منذ قتل قابيل لأخيه هابيل. هذا الموروث تناقلته الأجيال جيلا بعد جيل تحت رواية" كانت الأرض قبل ذلك حية تمتص الدم كما تمتص الماء، ولكن عندما قتل قابيل هابيل عاتبه ربه لماذا تقتل اخاك، قال لم اقتله، قال الله بل قتلته، قال قابيل فاين الدم، ومن يومها حرم الله على الارض ان تمتص الدم". معتبرين أن هذه الرواية سببا دينيا لظاهرة عدم امتصاص الأرض للدم على غرار بقية السوائل الأخرى.

قمنا بالتدقيق والبحث في الجذور العلمية لهذه الرواية، فوجدنا أن العلماء يرجعون السبب الرئيسي لعدم تمكن الأرض من شرب الدماء، الى أن جزيئات الدم أكبر بكثير من المسام الموجودة في الأرض، كما أن في الدم اجساما "سيتوبلازمية" لا تتحلل الا بملامستها للهواء، فيتجلط الدم ودور هذه الاجسام هو تحويل "المادة البروتينية" السائلة الموجودة في الدم الى مادة صلبة تسمى "الفبييرين" لذلك من الطبيعي ألا تشرب الأرض الأجسام الصلبة.

وبعبارات أوضح، فانه بمجرد ملامسة الدماء أو احتكاكها بأي جسم صلب أيا كان تقوم جزيئات الدماء وبسرعة فائقة بالتماسك أو التجمد السريع مما يؤدي لكبر حجم جزيئات الدم ولا تستطع خلايا الأرض حينها أن تقوم بامتصاصه مثلما تمتص المياه او أيّا من السوائل الأخرى.

جدير بالذكر أن الأرض تمتص بعض الدماء ولكن المحملة بالماء، أو بمعنى آخر تمتص خلايا الأرض نسبة المياه الموجودة في الدم وتترك جزيئاته الكبيرة على سطح الأرض، نظراً لعدم قدرتها على امتصاصها.

أما عن الجانب الديني وفي إطار بحثنا لم نجد لما يُحكى دليلا اذ لا وجود لسند ديني صريح حول هذه المسألة مما يرجح فرضية كونها مجرد روايات أو أساطير توارثتها الشعوب والحضارات عبر الزمان اثر تناقل قول مزعوم نُسب لآدم عليه السلام : اللهم العن أرضا شربت دمه" ويقصد بذلك دم ابنه هابيل الذي قتله أخاه قابيل .

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

http://www.scientificamerican.com/

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

الأرض لا تشرب الدم منذ قتل قابيل لهابيل

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title