botão whatsapp

"الخرزة الزرقاء" لطرد العين الشريرة.. الحقيقة والأسطورة

ﻣﺠﺘﻤﻊ 429
Facebook Twitter Linkedin email
اﻷﺣﺪ 28 ﻓﻴﻔﺮﻱ 2021 13:05
اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

لكل مجتمع معتقداته الدينية و الأسطورية التي تتناقلها الأجيال دون تأكيد أو اثبات .

و سيتحدث موقع "تراست نيوز" عن حقيقة "الخرزة الزرقاء" و التي انتشرت في العديد من المعتقدات و البلدان كونها أداة لطرد القوى و الأرواح الشريرة و تجنب العين و الحسد .

و تمتلك "الخرزة الزرقاء" شهرة كبيرة و صيتا واسعا في عدة دول كلبنان و مصر و سوريا و خاصة تركيا .

و تعرف "الخرزة الزرقاء" بالتركي بإسم  Nazar Boncuk  أي "العين المحدقة في الكون".

و لشدة ولع الأتراك بها  يلجأ الباعة إلى إدخال الخرزة في معظم بضائعهم ولم تقتصر فقط على اللون الأزرق فحسب، بل أصبحت تأخذ ألوانا و أشكالا عديدة .

 وتمكنت تركيا في عام  2014 من إدراج ما اعتبرته مجموعة من القيم الثقافية والتراثية إلى قائمة اليونسكو، وكان على رأس تلك القيم الثقافية والتراثية «ثقافة الخرزة الزرقاء» .

و تعود أسطورة "الخرزة الزرقاء" حسب باحثين أتراك لعصور ما قبل الميلاد حيث استعملتها شعوب البحر المتوسط لترهيب الجيوش الرومانية و التوقي من شرهم حيث رمزت للماء و الحياة و كان الهدف منها الحماية من غزوات الرومان البحرية .

و ترتبط الخرزة كذلك بالحضارة الفرعونية فالرقية في الحضارة المصرية سابقا مرتبطة بالخرز و اللون الأزرق مرتبط بمباركة الإنسان من السماء .

و في الثقافة العربية العرب فإن اللون الأزرق قادر على امتصاص الموجات السلبية وبالتالي يسلم المحسود من أذى الحاسد .

و انتشرت الخرزة في العديد من الحضارات و الشعوب الإسلامية كونها تحمي من العين و الحسد و يقول علماء النفس أن الأشخاص يتعلقون بشدة بالمعتقدات القديمة كونها تمكنهم من الراحة النفسية .

و على الصعيد الديني و حسب موقع "إسلام ويب" فإن تعليق الخرزة الزرقاء هو من "باب تعليق التمائم" وهو "محرم في الإسلام وقد يكون شركا أكبر"حسب نفس المصدر و الذي استشهد بحديث للرسول صلى الله عليه و سلم يقول : " العين حق، ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا".

 

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ
الخرزة الزرقاء تحمي من العين و الحسد
ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

****

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺫاﺕ ﺻﻠﺔ