Loading alternative title

فرحة تونسية شعبية بلقاحات كورونا "الإماراتية".. خبر زائف

فرحة تونسية شعبية بلقاحات كورونا "الإماراتية".. خبر زائف
اﻟﺠﻤﻌﺔ 05 ﻣﺎﺭﺱ 2021 09:48
إعداد : ﻣﺤﻤﺪ ﺇﻳﻬﺎﺏ ﺷﺎﻳﺒﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

يتواصل الغموض في خصوص كمية الجرعات القادمة من دولة الإمارات بالإضافة لمن استعملها و ذلك بعد خبر وصول 1000 جرعة من لقاح كورونا .

 

موقع "العين الإماراتي" تحدث عن الموضوع و عنون مقالا كالتالي : "فرحة شعبية تونسية بوصول لقاح كورونا من الإمارات" .

و استشهد المقال بمقاطع فيديو لثلاثة شبان يشكرون الإمارات على مساعداتها لتونس خاصة و أنها قدمت مساعدات طبية قبل أشهر لفائدة وزارة الصحة .

 

و أثار خبر وصول جرعات من لقاح كورونا لتونس من الإمارات جدلا واسعا حيث نفت رئاسة الحكومة التونسية علمها بالأمر رغم دخول اللقاحات عبر الديوانة مرورا بالصيدلية المركزية .

في المقابل فقد ترددت رئاسة الجمهورية في الردّ على الخبر حيث نفت الأمر في البداية و أكدته بعض ضغوطات إعلامية واسعة .


و عكس ما ذكر المقال في خصوص "الفرحة الشعبية" فإن خبر الحصول على اللقاحات أثار جدلا واسعا و انتقادات و غضبا شعبيا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي .


العديد من الوجوه السياسية و النواب في البرلمان التونسي و الإعلاميين انتقدوا خبر وصول اللقاحات على غرار ياسين العياري و بدر الدين القمودي و برهان بسيس و  عبد اللطيف المكي و لطفي العماري و غيرهم .

و طالب رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بإرجاع اللقاحات للإمارات "لردّ اعتبار الشعب التونسي" على حدّ تعبيره .

في السياق ذاته اعتبر العديد من النشطاء عبر فايسبوك وصول اللقاحات "بالجريمة في حق الشعب" لأن التطعيم حق من حقوق الشعب التونسي و ليس فقط حكرا على رئاسة الجمهورية و السياسيين .

 

للإشارة فإن موقع "العين" غيّر عنوان المقال ليصبح كالتالي" جزيل الشكر.. هدية لقاح كورونا من الإمارات لـلرئاسة التونسية" و ذلك بعد الهجمة الشرسة و الانتقادات اللاذعة التي طالته .

 

يذكر أن عموم الشعب التونسي لن يستفيد من اللقاحات بل هي موجهة خصيصا لكبار المسؤولين في الدولة . 

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ