Loading alternative title

عكس ما يروج .. بلدية تونس لم تخطئ في مقولة ابن خلدون

عكس ما يروج .. بلدية تونس لم تخطئ في مقولة ابن خلدون
اﻟﺠﻤﻌﺔ 05 ﻣﺎﺭﺱ 2021 46:11
إعداد : ﻣﺤﻤﺪ ﺇﻳﻬﺎﺏ ﺷﺎﻳﺒﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

نشرت صفحة tunisie info على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و العديد من الحسابات الشخصية الأخرى مقولة العلامة ابن خلدون التي تقول "..التاريخ.. في ظاهره لا يزيد على أخبار .. و في باطنه نظر و تحقيق"  و المخطوطة أسفل تمثال ابن خلدون المنتصب في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس معلقة عليه أن بلدية تونس ارتكبت خطأ في المقولة  و ذلك بعد إعادة تهيئتها و تدشينها يوم 3 مارس 2021 مقترحين المقولة التالية المتداولة "إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار ، ولكن في باطنه نظر وتحقيق" على أنها المقولة الأصوب .

 

و بعد تدقيق فريق عمل "تراست نيوز" تبين أن بلدية تونس لم تخطئ في كتابة مقولة ابن خلدون بل اقتصرتها و بينت ذلك عبر استعمال نقاط التتابع في اللوحة .


و فيما يلي مقولة العلامة ابن خلدون من كتابه المقدمة كاملة :

"فنّ التاريخ الذي تتداوله الأمم والأجيال… هو في ظاهره لا يزيد على أخبار عن الأيام والدول والسوابق من القرون الأولى، وفي باطنه نظر وتحقيق وتعليل للكائنات ومبادئها دقيق، علم بكيفيات الوقائع وأسبابها عميق، فهو لذلك أصيل في الحكمة عريق، جدير بأن يعدّ في علومها خليق" .

 

يجدر التذكير أن ابن خلدون يعتبر مؤسس علم الاجتماع و تناول في كتاب المقدمة (كتاب العبر و ديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر) جميع ميادين المعرفة من الشريعة والتاريخ والجغرافيا والاقتصاد والعمران والاجتماع والسياسة والطب .

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

مقدمة ابن خلدون و فيما يلي الرابط عبر بوابة نور للكتب bit.ly 

المقولة في الصفحة 515 .

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

ابن خلدون قال :"إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار ، ولكن في باطنه نظر وتحقيق" بلدية تونس قالت:"التاريخ في ظاهره لا يزيد على أخبار و في باطنه نظر و تحقيق"

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ