اﻟﺴﺒﺖ 18 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ 2021
botão whatsapp

لا علاقة للمظاهرات في السنغال بفرنسا

ﺳﻴﺎﺳﺔ 294
Facebook Twitter Linkedin email
اﻷﺣﺪ 07 ﻣﺎﺭﺱ 2021 12:53
اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

نشرت صحفة "كشف المستور الصفحة الرسمية 2" خبرا مفاده أن المظاهرات في السنغال تشتدّ ضد التدخل الفرنسي .

و حسب نفس المصدر  فإن السنغالي عثمان سونكو  انتقد التدخل الفرنسي في بلاده ليتم اعتقاله و تندلع انتفاضة الشارع السنغالي .

و بعد تدقيق فريق عمل "تراست نيوز" تبين أنه لا علاقة بالمظاهرات و الاحتجاجات في السنغال بفرنسا حيث اتهم عثمان سونكو يوم 2 فيفري 2021 بقضية اغتصاب و تحرش رفعتها آدجي صار وهي عاملة في مركز للتدليك بمدينة داكار.

الناشط السياسي السنغالي و العضو بالبرلمان نفى الأخبار الرائجة في بداية الأمر لكنه أكد أنه من رواد مركز التدليك لتلقي العلاج  .

البرلمان السنغالي و تحديدا يوم الجمعة 26 فيفري، عقد جلسة علنية صوّت فيها بأغلبية ساحقة على رفع الحصانة عن عثمان سونكو ليتم اعتقاله يوم 3 مارس الجاري لتتطور بعدها الأمور لإحتجاجات شعبية أسفرت لحدود الآن عن قتيل و العديد من الإصابات .

 و قد هاجم  المتظاهرون مقر صحيفة "لو سوليي" الحكومية وإذاعة "أر أف أم"  التابعين لمجموعة إعلامية فرنسية يملكها المغني والوزير السابق" يوسو ندور".

 للإشارة فإن عثمان سونكو احتل المركز الثالث في الانتخابات الرئاسية  في 2019 ويعد من أهم المرشحين للإنتخابات المقبلة في 2024 .

 يجدر التذكير أن صفحة "كشف المستور الصفحة الرسمية 2"، دعت التونسيين للتظاهر ضدّ التدخل الفرنسي في البلاد مثلما يفعل السنغاليون بالإضافة لخطئها التحريري في وضع علم الكاميرون مكان السنغال .

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ
شاهد .. بداية الثورة السنغالية ضدّ فرنسا
ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

كشف المستور الصفحة الرسمية 2

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺫاﺕ ﺻﻠﺔ