Loading alternative title

حول علاقة سيف الدين مخلوف بـ"سيدة المطار"...غموض وتضارب في الأقوال

حول علاقة سيف الدين مخلوف بـ"سيدة المطار"...غموض وتضارب في الأقوال
اﻟﺜﻼﺛﺎء 16 ﻣﺎﺭﺱ 2021 02:12
إعداد : اﺳﺎﻣﺔ ﺭﻣﻀﺎﻧﻲ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

أعادت صفحة "CarthageFm" نشر خبر يعود لموقع "الحصاد" يحمل عنوان "سيف الدين مخلوف على علاقة مع المرأة المشبوهة في مطار قرطاج.

كما نشر موقع وصفحة "Capital News" خبرا بعنوان "المرأة الممنوعة من السفر وتسببت في حادثة المطار هي زوجة نائب بالبرلمان".

وأفاد المقال أن " نقابة إقليم الأمن الوطني بتونس وعبر تدوينة نشرتها على صفحتها بالفايسبوك، أن المرأة التي افتعل مخلوف من أجلها الفوضى في مطار تونس قرطاج، هي زوجة نائب شعب ومن ائتلاف الكرامة".

وللتدقيق في الموضوع اتصل فريق "تراست نيوز" برئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف الذي أكد لنا أن ما تم تداوله من أخبار حول وجود علاقة تجمعه بالمرأة التي تم منعها من السفر أمس بمطار تونس قرطاج الدولي لا أساس له من الصحة مبرزا أنه لا يعرفها ولم يجمعهما أي لقاء موضحا أنها اتصلت به أمس لأول مرة وطلبت منه التدخل بعد منعها من السفر بسبب قرار تحجير السفر الصادر في حقها.

وأضاف مخلوف في نفس السياق أنه لا صحة للأخبار المتداولة حول أن المرأة التي تم منعها من السفر زوجة نائب من نواب كتلة ائتلاف الكرامة كما أوردت ذلك المواقع المذكورة أعلاه. ولمزيد التحري في الموضوع اتصلنا بالكاتب العام للنقابة الجهوية لأمن مطار تونس قرطاج أنيس الورتاني الذي رجح وجود معرفة سابقة تجمع سيف الدين مخلوف بالمرأة المعنية معللا وجهة نظره بوجود لقطات مصورة بالفيديو توثق تسليم المرأة هاتفها الشخصي لمخلوف.

وأفاد موقع "موزاييك أف ام" حسب مصادر وصفها بالمطلعة أن المرأة المعنية "كانت تعتزم السفر إلى تركيا بنية الالتحاق بالسلفي حسني الجلاصي، وهو محل تفتيش لفائدة وحدة مكافحة الارهاب لعلاقته بالتكفيري حمزة النوالي الذي تم ايقافه من قبل الوحدات الأمنية".

ويعكف فريق "تراست نيوز" على جمع المعطيات المتعلقة بالمرأة المذكورة وحالما يتم التدقيق فيها سنقوم بنشرها.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف /  الكاتب العام للنقابة الجهوية لأمن مطار تونس قرطاج أنيس الورتاني / موقع "موزاييك أف ام" رابط المقال: المقال

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

سيف الدين مخلوف على علاقة بالمرأة المشبوهة في مطار قرطاج وهي زوجة نائب بالبرلمان

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

 

رابط المقال الأول                                                                                                                                              رابط المقال الثاني

  • شارك على:

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title