botão whatsapp

نقل المومياوات ولعنة الفراعنة.. خرافة

ﻣﺠﺘﻤﻊ 273
ﺇﻋﺪاﺩ : اسامة رمضاني
Facebook Twitter Linkedin email
اﻷﺣﺪ 28 ﻣﺎﺭﺱ 2021 13:26
اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ تقول أسطورة "لعنة الفراعنة" أن كل من يبدد ويهدد أمن مرقد الفراعنة سيتعرض إلى الموت.

وقد بدأت هذه الأسطورة في سنة 1922 عند افتتاح مقبرة توت عنخ آمون حيث وجد علماء الآثار آنذاك نقوشا تقول "سيذبح الموت بجناحيه كل من يحاول أن يبدد أمن وسلام مرقد الفراعنة".

وراج بعد بعد اكتشاف عذه العبارة أن سلسلة من الحوادث الغريبة اندلعت تمثلت في موت الكثير من العمال القائمين بالبحث في المقبرة وهو ما زاد في حيرة الناس والعلماء.

وقد عاد هذا التساؤل للظهور بقوة في الآونة الأخيرة وخاصة في مصر بعد التي تتجهز لتنظيم موكب ينتظره العالم ويتمثل في نقل 22 مومياء  لملوك مصر القديمة من المتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط وذلك في الثالث من أفريل القادم وسيشارك فيه عدد من الشخصيات السياسية والفنية.

وما إن شغلت مصر حديث العالم بهذا الحدث التاريخي المميز حتى عادت أسطورة لعنة الفراعنة للظهور مرة أخرى تزامنا مع الأحداث الأليمة التي جدت بمصر الأسبوع الفارط والتي تمثلت في تصادم قطارين في منطقة سوهاج التابعة للصعيد المصري والذي تسبب في وفاة ما يزيد عن 20 شخص وجرح أكثر من 160 حسب ما تناقلته وسائل إعلام مصرية وعالمية.

وبينما مازال الوسط المصري يعيش تحت تأثير الفاجعة الأولى حتى نقلت وسائل الإعلام المصرية خبرا أليما آخر تمثل في انهيار مبنى سكني من 10 طوابق في القاهرة أدى إلى سقوط قتلى و جرحى. هذه الأحداث الأليمة والتي لم وقعت بصفة متتالية أعادت إلى الواجهة من جديد حيث اعتبر العديد من المتابعين أن نقل المومياوات الذي ستقوم به مصر  في الثالث من أفريل القادم هو الحدث الذي يقف وراء هذه الحوادث بل ذهب البعض إلى الاعتقاد أنه وفي صورة لم تعكف السلط المعنية عن هذا القرار فإن هذه الحوادث ستقع من جديد.

كل هذه الأخبار الرائجة حول أسطورة "لعنة الموت" فندها عالم الآثار المصري ووزير الآثار السابق زاهي حواس حيث نفى وجود علاقة بين ما يسمى "لعنة الفراعنة" والحوادث الأليمة التي هزت مصر خلال الأيام الماضية ابتداء بأزمة قناة السويس، ومرورا باصطدام قطاري سوهاج، وانتهاء بحريق سكة حديد الزقازيق.

وأوضح أن لعنة الفراعنة مجرد خرافة، لافتا إلى أن موت بعض العلماء بعد فتح المقابر الأثرية في الماضي كان بسبب أن الغرفة الموجودة فيها المومياوات تحتوي على جراثيم سامة.

وصرح بأن المومياء الفرعونية  محنطة من 3 آلاف سنة وأكثر، وأنه تم التعامل في ما بعد بشكل جيد خلال فتح المقابر.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

عالم الآثار المصري ووزير الآثار السابق زاهي حواس

رابط فيديو لعالم الآثار زاهي حواس يفسر فيه أسطورة لعنة الفراعنة 

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ
لعنة الفراعنة تقف وراء الأحداث الأليمة التي شهدتها مصر في الآونة الأخيرة
ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺫاﺕ ﺻﻠﺔ