Loading alternative title

إعطاء الأولوية في الإنعاش للأطفال الأصغر سنّا.. خبر زائف

إعطاء الأولوية في الإنعاش للأطفال الأصغر سنّا.. خبر زائف
اﻟﺠﻤﻌﺔ 16 ﺁﻓﺮﻳﻞ 2021 05:11
إعداد : سيرين نايلي

اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

تفحص فريق "تراست نيوز" في نص تدوينة نشرتها الدكتورة المبرزة في المناعة بمعهد باستور سمر صمود تفيد بأن "مكانا شاغرا فقط في وحدة الإنعاش في مستشفى (لم تذكر اسمه) طاقمه الطبي مجبر على الاختيار بين مواطنين إثنين واحد في سن الـ 15 والآخر في سن الـ 21 لإيوائهم، داعية الله إعانة زملائها في هذا الوضع.  وللتدقيق في موضوع عدم توفر أسرة الإنعاش شاغرة، وإلزامية المفاضلة بين المصابين من صغار السن لإيوائهم في وحدات الإنعاش في المستشفيات، اتصل فريقنا برئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة الدكتور رفيق بوجدارية الذي أفادنا بأن المفاضلة بين الفئات العمرية معمول به ومنذ أسبوع تقريبا، لكنه يخص الفئات العمرية الأكبر سنا ولم تصل إلى حد الاختيار في الفئة العمرية التي حددتها الدكتورة صمود. وأضاف بوجدارية أن المستشفيات في كبرى المدن التونسية مكتظة بالمصابين بكوفيد 19، تم إيواء بعضهم في أقسام الاستعجالي. ولمزيد من التثبت اتصل فريقنا برئيس جمعية طب الأطفال والطبيب بالمستشفى العسكري محمد الدوعاجي الذي أكد لنا أن الحالة عادية في وحدات إنعاش طب الأطفال ولا وجود لحالات تستوجب الإنعاش في أقسام الأطفال. كما نفى الدوعاجي ما صرحت به الدكتورة صمود، موضحا أن من يبلغ عمره 15 سنة لا يتم إيواؤه في القسم ذاته مع من سنهم في العشرين.

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ

الدكتور رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي رفيق بوجدارية

رئيس جمعية طب الأطفال ورئيس قسم بالمستشفى العسكري محمد الدوعاجي

اﻟﺨﺒﺮ اﻟﻤﺘﺪاﻭﻝ

نشرت الدكتورة المبرزة في المناعة بمعهد باستور سمر صمود تدوينة فايسبوكية تقول فيها: "وقتلي عندك بلاصة وحدة في الانعاش ولازمك تختار بين زوز واحد عمره 15 وواحد عمره 21... ربي يعاون الزملاء الي في هذا المستشفى في هذا الوضع!

ﻣﺼﺪﺭ اﻟﺨﺒﺮ

  • شارك على:

إقرأ أيضاً

شارك بتعليق

image title here

Some title